وحدة رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان Avatar

من نحن

Avatar


للتواصل معنا

مركز الوحدة

تاسيس الوحدة


طبيعة عمل الوحدة: 1. العمل على رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان سواء الداخلية أو الممارسة من قبل الاحتلال 2. إصدار تقارير بحالات الانتهاك التي تم رصدها 3. تقديم شكاوى للجهات الدولية المختصة كالمقرر الخاص للأمم المتحدة 4. تقديم شكاوى للجهات الحكومية المختصة كالمراقب العام لوزارة الداخلية ووزارة العدل في حال كان الانتهاك الواقع من قبل السلطات المحلية 5. إصدار بيانات قانونية وأوراق موقف باستمرار تتبنى موقف نقابة المحامين فيما يتعلق بموضوعات القانون الدولي الإنساني ومبادئ حقوق الإنسان 6. بناء ملفات قانونية في جرائم الحرب 7. العمل على عقد دورات تدريبية نوعية في مجالات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني 8. العمل على تنظيم مسابقات محكمة جنائية دولية صورية 9. إطلاق مبادرات تخدم قضايا حقوق الإنسان والمواطنين المنتهكة حقوقهم



في تحدٍ سافر لقرارات المجتمع الدولي ..الاحتلال يغلق المسجد الأقصى و يصعّد إجراءاته القمعية ضد المقدسين ..
3/13/2019 1:18:42 AM

في تحدٍ سافر لقرارات المجتمع الدولي ..الاحتلال يغلق المسجد الأقصى و يصعّد إجراءاته القمعية ضد المقدسين ...

في ظل غياب المساءلة القانونية العادلة عن قادة الاحتلال الإسرائيلي فإن مسلسل الجرائم يستمر بحق أبناء شعبنا الفلسطيني متحدياً كل قرارات الشرعية الدولية ، وفي جريمة جديدة تضاف لسجل الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي فإنه ومنذ فبراير الماضي يصعد من إجراءاته القمعية ضد المدينة المقدسة والمقدسيين لاسيّما بعد تمكن المدنيين المقدسين من ممارسة حقهم المشروع وفقاً لقرارات الشرعية بدخول مصلى باب الرحمة وإقامة الصلاة فيه.
يذكر أن مصلى باب الرحمة مغلق منذ العام 2003 بقرار من شرطة الاحتلال في أوج الانتفاضة الفلسطينية ، وقد تمكن المقدسيين في 22 فبراير الماضي من دخوله والصلاة ، ويعتبر باب الرحمة من أكبر بوابات المسجد الأقصى، ويقع في السور الشرقي للمسجد، ويرتفع عن الأرض قرابة 12 مترًا، وهو جزء من مبنى مرتفع يصعد إلى بدرجٍ طويل من داخل المسجد الأقصى ويحدّ المبنى بوابتين، هما: باب الرحمة إلى الجنوب، وباب التوبة إلى الشمال واستخدم المكان تاريخياً كمصلى كما واستخدم كمقر للجنة التراث والأوقاف الإسلامية.
ومن الجدير ذكره أن مدينة القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة في الرابع من حزيران سنة 1967 وتنطبق عليها اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949، ولكن دولة الاحتلال الإسرائيلي تعتبر السيادة الكاملة على القدس حقاً لها، لا ينازعها فيه أحد، ضاربة بعرض الحائط القرارات التي صدرت عن مجلس الأمن وقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها: القرار رقم 250 لعام 1968، والقرار رقم 253 لعام 1968، الذي اعتبر جميع الإجراءات الإدارية والتشريعية التي قامت بها دولة الاحتلال الإسرائيلي، "بما في ذلك مصادرة الأراضي والأملاك، التي من شأنها أن تؤدي إلى تغيير في الوضع القانوني للقدس"، إجراءات باطلة.
وإننا في نقابة المحامين إذ نؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي :
1. يحاول فرض أمر واقع على المدينة المقدسة ويغير معالمها ليخلق وضع قانوني جديد يصعب تغييره فيما بعد ، متحدياً بذلك قرارات مجلس الأمن بخصوص الوضع القانوني للمدينة المقدسة وكذلك قرارات منظمات الأمم المتحدة المتخصصة كاليونسكو .
2. يحاول شرعنة المخالفات القانونية المرتكبة ضد مدينة القدس من خلال تمريرها عبر المحاكم الإسرائيلية وإصدار أحكام قضائية بخصوصها ليضفي عليها الشرعية القانونية ولكن هذه القرارات لا تعتبر بأي حال من الأحوال قانونية لمخالفتها لقرارات ملزمة من قبل مجلس الأمن ، لاسيّما قرار مفتش عام الشرطة الإسرائيلية السنوي بتجديد إغلاق مصلى باب الرحمة والذي صادقت عليه محكمة الصلح في العام 2017.
3. إن هذه الاعتداءات تنم عن مستوى كبير من الخطورة لاسيّما وأن ممارسات الاحتلال تنطلق من عقائد تلمودية بأهمية المكان وتطمح لتحويل المكان لكنيس إسرائيلي زعماً منها بأن هذا الباب كان مدخلاً أساسياً للهيكل المزعوم وهذا ما يعطي ذريعة للمستوطنين بالمطالبة بالمكان والسيطرة عليه.
4. إن ادعاءات الاحتلال الإسرائيلي الزائفة بخصوص أن نشاطات لجنة التراث تابعة لمنظمات إرهابية هي ادعاءات باطلة ولا أساس لها من الصحة وإنما هدفها خلق مبرر لتجديد أمر إغلاق المصلى سنوياً .
5. يسعى الاحتلال الإسرائيلي إلى تقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً كما حدث في المسجد الإبراهيمي في الخليل جنوب الضفة الغربية، الأمر الذي يمهد للسيطرة الإسرائيلية الكاملة عليه.

ولكل ما سبق فإننا في نقابة المحامين الفلسطينيين نطالب :
1. ضرورة وضع حد لممارسات الاحتلال الإسرائيلي من منعه للآذان واعتقال للنواب والمقدسيين في محاولة منه لخلق أزمة جديدة تمهيداً لقرارات جديدة بخصوص باب الرحمة.
2. تدخل دولي عاجل للإشراف على عمليات الترميم والإصلاح التي يحتاجها مصلى باب الرحمة ، وإننا نرفض أي إشراف إسرائيلي على عمليات الإصلاح والبناء في المصلى.
3. يجب أن تنفذ قرارات الشرعية الدولية ويبقى المصلى مفتوحاً ممارسة للحق الطبيعي للمسلمين باستخدام المصلى والصلاة فيه .
4. ضرورة تحرك المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية والتدخل الفوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية بحق القدس ومقدساتها وجميع منظمات الأمم المتحدة المختصة، وفى مقدمتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونيسكو" لوقف تنفيذ المخططات الإسرائيلية التي تمثل تهديداً خطيراً على المسجد الأقصى ودور العبادة في مدينة القدس المحتلة.
5. الأطراف الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماة المدنيين زمن النزاعات المسلحة بالتدخل الفوري في وضع المقدسين والقدس باعتبار مدينة القدس واقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي منذ العام 1967 ولا تحل هذه الأزمة إلا بإنهاء الاحتلال .
6. مجلس الأمن بالتدخل العاجل لتنفيذ قراراته التي أصدرها بخصوص مدينة القدس وإلزام إسرائيل باحترام الإرادة الدولية والاتفاقيات والمواثيق الدولية التي يجمع عليها أحرار العالم.
حُرر بتاريخ: 13/3/2019 نقابة المحامين الفلسطينيين


تاريخ النشر : 3/13/2019 1:18:42 AM
القسم : byan الفرع :  
التعليق على الموضوع

نقابة المحامين الفلسطينيين

Forest

مركز غزة

Friday 15:00


ابحث في الموقع



 

Find Us On


PALESTINE - GAZA STRIP

GAZA CITY -ANSAR CICLE - AL KHARTOM STR.

Tell : 082641960 fax :082641960

EMAI : info@pbaps.ps

Powered by "https://www.PBAPS.PS" target="_blank">نقابة المحامين الفلسطينيين - مركز غزة