وحدة رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان Avatar

من نحن

Avatar


للتواصل معنا

مركز الوحدة

تاسيس الوحدة


طبيعة عمل الوحدة: 1. العمل على رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان سواء الداخلية أو الممارسة من قبل الاحتلال 2. إصدار تقارير بحالات الانتهاك التي تم رصدها 3. تقديم شكاوى للجهات الدولية المختصة كالمقرر الخاص للأمم المتحدة 4. تقديم شكاوى للجهات الحكومية المختصة كالمراقب العام لوزارة الداخلية ووزارة العدل في حال كان الانتهاك الواقع من قبل السلطات المحلية 5. إصدار بيانات قانونية وأوراق موقف باستمرار تتبنى موقف نقابة المحامين فيما يتعلق بموضوعات القانون الدولي الإنساني ومبادئ حقوق الإنسان 6. بناء ملفات قانونية في جرائم الحرب 7. العمل على عقد دورات تدريبية نوعية في مجالات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني 8. العمل على تنظيم مسابقات محكمة جنائية دولية صورية 9. إطلاق مبادرات تخدم قضايا حقوق الإنسان والمواطنين المنتهكة حقوقهم



"في الذكرى السنوية الأولى لمسيرات العودة الكبرى ،، قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتل 4 مواطنين وتصيب 316 مواطن من بينهم 86 طفل و29 سيدة 3 مسعفين و7 صحفيين" .
4/2/2019 11:02:05 AM

"في الذكرى السنوية الأولى لمسيرات العودة الكبرى ،، قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتل 4 مواطنين وتصيب 316 مواطن من بينهم 86 طفل و29 سيدة 3 مسعفين و7 صحفيين" .

رصدت وحدة رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في نقابة المحامين الفلسطينيين انتهاكات الاحتلال الصهيوني على حدود قطاع غزة في الفعالية السلمية التي نظمتها اللجنة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار يوم السبت 30/3/2019 والذي يصادف الذكرى 43 ليوم الأرض والذكرى السنوية الأولى لمسيرات العودة وكسر الحصار.
وحسب متابعات وحدة رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان و الإحصائيات النهائية لوزارة الصحة الفلسطينية فإن من بين القتلى 3 أطفال ما دون 18 عام وهم :
1. الطفل "أدهم نضال عمارة 17 عام والذي قتل شرق مدينة غزة.
2. الطفل تامر هاشم أبو الخير 17 عام والذي قتل شرق خانيونس.
3. الطفل بلال محمود النجار 17 عام شرق مدينة خانيونس.
4. محمد جهاد سعد البالغ من العمر 20 عام والذي قتل شرق مدينة غزة صباح يوم السبت.
ووفقاً للمشاهدات الميدانية لمحامي وحدة رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان بالنقابة فقد لوحظ 
الآتي :
1. عززت قوات الاحتلال الإسرائيلي تواجدها على الشريط الحدودي منذ يوم الجمعة 29/3/2019استعداداً لمواجهة هذه المسيرات السلمية ونشرت مئات القناصة خلف سواتر رملية ، إضافة لعشرات الجيبات العسكرية والجرافات.
2. منذ ساعات الصباح الأولى نشرت اللجنة الوطنية العليا العشرات من عناصر الضبط الميداني والتي كانت تبعد الناس عن مسافة 300 متر من الشريط الحدودي مع قطاع غزة بعد التحذيرات التي أطلقها جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ يوم الجمعة بخطورة الاقتراب من هذه المنطقة .
3. بدأ عدد من المواطنين بالتوافد لمنطقة مخيمات العودة منذ ساعات الصباح الأولى ، حيث اقترب عدد من الشبان من الشريط الحدودي مما أسفر عن مقتل الشاب محمد سعد البالغ من العمر 20عام .
4. بدأ الحشد الجماهيري للمسيرات تمام الساعة الواحدة ظهراً حسبما نظمت اللجنة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار مسبقاً ، حيث توجه آلاف المواطنين لمناطق المخيمات من ضمنهم أطفال ونساء وعائلات فضلاً عن الطواقم الطبية والصحفية والمدافعين عن حقوق الإنسان من المؤسسات العاملة في قطاع غزة .
5. تنوعت ممارسات المواطنين السلمية خلال هذه المسيرات ما بين إطلاق الطائرات الورقية وفرق الدبكة والهتافات المنددة بالاحتلال والمطالبة بكسر الحصار.
6. قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق عدد من قنابل الغاز وقنابل الصوت على المواطنين في محاولة لتفريقهم ، إضافة إلى إلقاء جسم مشبوه من أحد الطائرات على مجموعة من المواطنين ممن تواجدوا على بعد يزيد عن 300 متر من السياج الحدودي.
7. وفي حالت أخرى تم إطلاق الرصاص الحي على المواطنين مما أدى إلى مقتل ثلاث أطفال .
8. إن استهدافات جنود الاحتلال تمت دون سابق إنذار وبشكل متعمد رغم السلمية التامة لهذه المسيرات التي تضم أعداداً من النساء والأطفال والشيوخ الذين لا يشكلون أدنى خطر على جيش الاحتلال بأي حال من الأحوال .
9. لم يلاحظ أي تواجد عسكري خلال هذه المسيرات مما ينتفي معه أي مبرر لاستهداف المدنيين العزل الذين اقتصرت أنشطتهم على ترديد الأغاني الوطنية والهتافات الشعبية .
10. أن هذه الاستهدافات تعتبر استخداما مفرطا للقوة ضد المتظاهرين السلميين من قِبل قوات الاحتلال على حدود قطاع غزة ، فبينما يتواجد المدنيين في المناطق الحدودية مجردين من أي وسائل قتالية فإن جنود الاحتلال المعززين بأحدث الوسائل القتالية يقومون باستهدافهم دون وجود خطر يهدد سلامة هؤلاء الجنود.
11. إن مواصلة استهداف المدنيين السلميين على حدود قطاع غزة يعتبر مؤشراً واضحاً على أن هذا الاستخدام المفرط للقوة يتم بقرار وموافقة من أعلى المستويات العسكرية والسياسية، وبتجاهل مطلق لحق المدنيين بالتجمع السلمي لاسيما وأن هذه التظاهرات السلمية انطلقت منذ بدايتها للمطالبة بفك الحصار وتوفير سُبل العيش الكريم بعد أن ضاقت بالمواطنين المحاصرين منذ 11 عام سبل العيش الكريم. 
إن استمرار هذه الممارسات من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي يعد انتهاكاً جسيماً لاتفاقية جنيف الرابعة الواجبة التطبيق في الحالة الفلسطينية ، فعلى الرغم من أن الطواقم الطبية تلتزم بأحكام القانون الدولي الإنساني وترتدي الشارات لكن الاحتلال يتجاهل ذلك ويتعمد استهدافهم بشكل مباشر ويتجاهل بذلك كل المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي نصت على حماية الطواقم الطبية والصحفية المرتدية للشارات التي تميز طبيعة عملهم لكن الاحتلال لم يُميز بين المدني والعسكري ليميز الشارات المنصوص عليها في الاتفاقيات الدولية. 
كما وتؤكد نقابة المحاميين الفلسطينيين أن هناك التزام قانوني وأخلاقي على أطراف اتفاقية جنيف الرابعة وفقاً لما جاء بالمادة الأولى من الاتفاقية والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال، كذلك التزاماتها الواردة في المادة 146 من الاتفاقية بملاحقة المتهمين باقتراف مخالفات جسيمة للاتفاقية. 
ونطالب المجتمع الدولي ممثلاً بمنظمة الأمم المتحدة وكافة أجهزتها بالوقوف عند مسؤولياتها القانونية تجاه الشعب الفلسطيني وتطبيق كافة قرارات الشرعية الدولية المتخذة من قبل الأمم المتحدة ومجلس الأمن لوضع حد لارتكاب الاحتلال الإسرائيلي مزيداً من المجازر ضد المدنيين في قطاع غزة
كما ونطالب سيادة المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بضرورة فتح تحقيق في الحالة الفلسطينية لوضع حد لممارسات الاحتلال المخالفة لكل القوانين والأعراف الدولية .
حُرر في 30/3/2019 نقابة المحاميين الفلسطينيين

 

تاريخ النشر : 4/2/2019 11:02:05 AM
القسم : news الفرع :  
التعليق على الموضوع

نقابة المحامين الفلسطينيين

Forest

مركز غزة

Friday 15:00


ابحث في الموقع



 

Find Us On


PALESTINE - GAZA STRIP

GAZA CITY -ANSAR CICLE - AL KHARTOM STR.

Tell : 082641960 fax :082641960

EMAI : info@pbaps.ps

Powered by "https://www.PBAPS.PS" target="_blank">نقابة المحامين الفلسطينيين - مركز غزة